مقالات وقار

سوء التغذية.. مرض يعصف بصحة المسنين

قد يكون مرض سوء التغذية شائعا بين الكثيرين في مراحل عمرية مختلفة، لكن بالنسبة لسوء التغذية في حالة المسنين فقد يكون لها آثار صحية خطيرة.فسوء التغذية عند المسنين تسبب مضاعفات صحية مزعجة، منها الضعف العضلي، وضعف التركيز الذهني، وهو ما يزيد من فرص سقوط المسن على الأرض وتعرضه لكسور العظام.كما يسبب سوء التغذية عند المسنين إلى بطء في التئام الجروح، وهو ما يكون له مشاكل أكثر في حالة إصابة المسن بالسكري وتراجع الحواس خاصة حاسة البصر، بل يمكن القول بأن سوء التغذية يعصف بصحة المسن بشكل كامل.وغالبا ما يصاب المسن بسوء التغذية نتيجة صعوبة في البلع أو امتصاص خلايا جسده للمواد الغذائية، أو وجود مشاكل في المضغ بسبب تساقط أسنانه أو تلفها.ومعظم المسنين يعانون من سوء التغذية بسبب عدم رغبتهم في تناول الأطعمة التي يصفها الأطباء لهم، فقد يكون رد فعل المسن على تقييد الأطباء لرغبتهم في تناول الأطعمة التي يحبون تناولها، فالمسن قد يقاوم تعليمات الطبيب بالتوقف عن تناول الأطعمة التي يحبها بالتوقف عن تناول الأطعمة التي يصفها له الطبيب أيضاً.وفي كل الأحوال فإن رعاية المسن من جانب المحيطين به هو الأنسب لإقناعه بتناوله الطعام ولتجنب إصابته بسوء التغذية وما يتبعها من مضاعفات.