مقالات وقار

حماية المسنين من السقوط على الأرض

 

السقوط على الأرض والتعرض لخطر الكسور هو من أكثر الأشياء التي تقلق عدد كبير من كبار السن، خاصة المسنين الذين يعيشون في مساكنهم بمفردهم ويعتمدون على أنفسهم في القيام بأعمال المطبخ وتنظيف المنزل بدون معاونة من أشخاص آخرين.

بالإضافة إلى ذلك فإن المسنين الذين يعانون من مرض هشاشة العظام هم أيضاً معرضون لخطر مضاعف، لأنهم أكثر تعرضاً للسقوط، كما أن سقوطهم سوف يؤدي إلى إصابتهم بكسور مضاعفة.

كما أن المسنين المصابون بالنحافة وانخفاض كثافة العظام، بالإضافة إلى المسنين من ضعاف البصر وقليلو الحركة، هم أيضاً معرضون أكثر من غيرهم لخطر السقوط على الأرض، ومن ثم التعرض للكسر.

وأخطر أنواع الكسور التي يتعرض لها المسنون والناتجة عن السقوط هي كسور الفخذين والحوض، بالإضافة إلى الكسور في مناطق أخرى. ولحسن الحظ يمكن التكهن باحتمالات اختلال التوازن والسقوط للمسنين، حتى لدى أشخاص لم يتعرضوا للسقوط من قبل، وذلك من خلال فحص الحالة الجسمية والعقلية للمسن، بالإضافة إلى تقييم شامل للبيئة التي يتحرك فيها المسن، ومراقبة أسلوب حياته.

ويمكن بطبيعة الحالة تشجيع المسن على الانخراط في برامج تدريبية لتعزيز كفاءته البدنية، بالإضافة إلى تجهيز البيئة التي يعيش فيها المسن بأدوات لحمايتهم من السقوط، مثل أرضيات المطاط في الحمام والمطبخ، مع تزويد كافة أرجاء المنزل بإضاءة كافية .

كما يساعد تناول المسن للغذاء المناسب على تجنب الإصابة بالسكتة الدماغية ومقاومة مضاعفات مرض السكري، بالإضافة إلى أن تناول طعامه بشكل متوازن سوف يساعده على تقليل نسبة فقدان العظم والتعرض لمرض هشاشة العظام.

https://pbs.twimg.com/media/C1Go6LlWEAAf8aY.jpg