وقار في سطور

جاءت فكرة تأسيس الجمعية السعودية لمساندة كبار السن “وقار” من قبل نخبة من المهتمين بملف كبار السن في المملكة العربية السعودية من أعضاء في مجلس الشورى و أطباء وأكاديميون متخصصون وغيرهم من المهتمين بهذا الملف ، لقناعتهم التامة بالحاجة الماسة لمثل هذه الجمعية النوعية ، وإدراكاً منهم بأن مجال كبار السن في المملكة لم يأخذ حظه من العناية والاهتمام الكافي الذي يستحقه. 

وتكمن أهمية الجمعية في سعيها وفقاً لأهدافها إلى مساندة قضايا كبار السن (الاجتماعية _القانونية _الصحية _ الاقتصادية _وغيرها) و مايقدم لهم من رعاية و خدمات و تسهيلات. وتعمل الجمعية على تحقيق التكامل مع القطاعات والجهات المعنية لتهيئة البيئة المحيطة بكبار السن لتكون أكثر ملائمة لاحتياجاتهم ومتطلباتهم.كما تقوم الجمعية بإعداد الدراسات والأبحاث حول قضايا كبار السن، وتضمينها التوصيات المناسبة، وتقديمها للجهات المختصة والتنسيق معها بشأنها. كما أن للجمعية دور في مد جسور التواصل مع بقية فئات المجتمع لزيادة الوعي لديهم بقضايا كبار السن عبر ماتقدمه من محتوى إثرائي ومعرفي عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.وتعمل الجمعية على إعداد وتنفيذ البرامج والمبادرات الجديدة والمبتكرة التي تعزز مكانة كبير السن، وتقدم له ما يستحق من الاحترام والتقدير و الاهتمام، إضافة إلى برامج ومبادرات استراتيجية على المستوى الوطني، يتم بحثها مع الجهات العليا والجهات ذات العلاقة. وكل ذلك يأتي حرصاً من الجمعية على المساهمة في تحقيق رؤية المملكة الطموحة والواعدة 2030.