مقالات وقار

أمراض المسنين الشائعة وكيف نتعامل معها

كلمة مسن تطلق على الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم الستين عاماً، والرجال والنساء في هذه المرحلة السنية، وخلال هذه المرحلة السنية يتعرض لتغييرات نفسية ومعنوية وتنتابه مشاعر جديدة عن نفسه وعن العالم المحيط به.

وفي فترة الشيخوخة يتعرض المسن أو المسنة لضعف السمع والبصر أو كلاهما، وتبدأ مشاكل ضعف حواس الإبصار والسمع منذ سن الخمسين، ولكنها تتحول إلى مرض مزعج من أمراض الشيخوخة مع الوصول لعتبة الستين من العمر وما بعدها،

ويؤدي ضعف الحواس إلى صعوبة في تواصل المسن مع البيئة المحيطة به، كما قد يتسبب ضعف الإبصار أو السمع في تعرض المسن لحوادث ولمواجهة ضعف الحواس يجب الحرص على إجراء الكشف الدوري واتباع النصائح الطبية بما في ذلك ارتداء نظارة لمعالجة مشكلة ضعف البصر أو سماعة لمعالجة مشكلة ضعف السمع.

ومن أمراض الشيخوخة الشائعة مرض هشاشة العظام وهو ما يعرض المسن للسقوط وللكسور، ولعلاج ذلك يجب الحرص على تناول كميات كافية من الكالسيوم، ويكون ذلك من خلال الحرص على شرب الحليب يوميا وتناول مكملات الكالسيوم بعد الحصول على نصيحة طبية.

كما يعاني المسن من مشاكل نفسية تنعكس على حالته الصحية العامة، وغالباً ما تتمثل هذه المشاكل في الإصابة بالاكتئاب أو القلق أو الخوف من الوحدة والمستقبل والموت، وعلاج ذلك يكون من خلال توفير بيئة للمسن يشعر فيها بالأمن والحب من الآخرين.